الخميس، 7 فبراير، 2013

بعض الحقائق عن الوهابية ، دراسة لنرمين محمد




إسم " الوهابية " إسمٌ لا يرتضيه أصحابها لأنفسهم وهم يسمون أنفسهم بالموحدين ولكني سألتزم بإسم الوهابية لما له من شيوع بين الجميع

سُميت الحركة الوهابية بهذا الإسم نسبة لمؤسسها الشيخ محمد عبدالوهاب وقد ولد إحدى قرى نجد وتسمى قرية العيينه عام ١٧٠٣ وكان أباه قاضياً للقرية. وقد تتلمذ محمد عبد الوهاب على يد إبراهيم بن عبدالله الويياري الشمري..

ظهرت بوادر التجديد الديني على محمد عبدالوهاب عندما كان طالباً في المدينة والبصرة ومكة وعندما رأى الناس تستغيث بقبر النبي والشفوع في الحاجات

عندما كان محمد عبدالوهاب طالباً في البصرة شاهد بعض الشفاعة والتوسل بالقبور من قبل سكانها فإستنكر عليهم ذلك مما دفعهم لطرده وهرب راجعاً لنجد

كان يعتقد محمد عبدالوهاب أن الأضرحة وتقديسها وزيارتها كالأوثان في الجاهلية التي تُعبد من دون الله .

في عام ١٧٣٠ ذهب محمد عبدالوهاب إلى "حريملة" وهي قرية من قرى نجد وأخذ يعلن دعوته فيها ، فإتبعه البعض وعارضه البعض ، وحاول خصومة قتله لكنه هرب

بعد هروب عبدالوهاب من حريملة إنقسم سكانها بين مؤيد ومعارض وشاع العداء بينهم ، وبعد وصوله العيينه ساعده أميرها عثمان بن حمد وزوجه أخته جوهرة

بعد أن إستقر محمد عبدالوهاب في العيينه أخذ بقطع الأشجار المقدسة لدى العامة ، وكان يقطع الأشجار الأكثر قداسة بيده .

كان في العيينه في أول ظهور الوهابية قبر زيد بن الخطاب وهو أخ الخليفة عمر وقد قُتل في إحدى حروب الردة وكان الضريح مقدس فقام عبدالوهاب بهدمه

في عام ١٧٤٥ تحالف محمد عبدالوهاب مع أمير الدرعية محمد بن سعود وتعاهدوا على نشر الدعوة وكان ذلك بمثابة إنقلاب الدعوة من سلمية إلى حربية .

أدخل عبدالوهاب فكرة الجهاد المقدس في عقول أتباعه ، وكان أكثر أتباعه من أبناء القبائل وكانوا يتهافتون على الإنضمام بسبب وجود الغزو والغنيمة .

في عام ١٧٩٠ أخذت الحركة الوهابية تهدد العراق وقد ظهرت جماعة منهم وسموا إبلهم بوسم ديني وبدأوا بمهاجمة بعض القبائل كالظفير والمنتفق والشامية

في عام ١٧٩٦ وصلت الأنباء للوالي العثماني في بغداد عن سيطرت بن سعود على منطقة الإحساء وإحتلال القطيف والعقير وعن قتله ٢٠٠ من العلماء .

في عام ١٧٩٧ قام والي بغداد بتكليف ثويني شيخ المنتفق بالمسير إلى حرب الوهابيين وزودة بالجند مع ٥ مدافع وسار مع جمع من ظفير وعقيل وبني خالد

ما لبث ثويني أمير المنتفق من الوصول إلى عين الشيبك إلا وهجم عليه في خيمته عبدٌ زنجي يدعى طعيس فأغمد حربته في صدره وهو يصيح " الله أكبر "

بعد مقتل شيخ المنتفق ثويني ثار الرعب والهلع بين صفوف الجنود مما دعى الوهابيين من إغتنام الفرصه ومهاجتمهم وغنيمة المدافع والقنابل والإبل

في عام ١٧٩٨ أغار سعود بن عبدالعزيز على قرية " أم العباس " قرب سوق الشيوخ في العراق وقتل عدداً من سكانها .

أغار سعود بن عبدالعزيز على السماوة وكان شمر وظفير وآل بعيج والزقاريظ بها فداهم منازلهم وغنم منهم وقتل رجالهم ومنهم مطلق الجرباء رئيس شمر

في عام ١٧٩٨ الوالي للزحف على الوهابيين وأعدَّ العدّةوجمع العشائر عقيل والعبيد وشمر والمنتفق وقشعم وظفير وإستأجر ٥٠٠٠ بندقية من النجادة

بعد إعداد الحملة من والي بغداد لمحاربة الوهابيين وصلت رسالة له من سعود بن عبدالعزيز مفادها في الصورة المُدرجَّة

في يوم ٢٢ نيسان ١٨٠٢ وهو عيد الغدير لدى الشيعة هاجم الوهابيون كربلاء بحجة أن سكانها كفرة وقاموا بالقتل رغم أنهم لم يواجهوا مقاومة تذكر

إتفق أغلب المؤرخين على أن أعداد القتلى في كربلاء من عام ١٨٠٢ على يد الوهابيين قد تجاوز الـ ٦٠٠٠ قتيل

بعد أن سيطر الوهابيين على كربلاء عام ١٨٠٢ وقاموا بقتل عدد لا يستهان به قاموا بإغتنام هدايا الملوك والذهب والمجوهرات الموجودة في ضريح الحسين

بعد أن وصلت أنباء مهاجمة الحركة الوهابية في عام ١٨٠٢ إلى مسامع شاه إيران القاجاري قام بإعلان الحداد العام في جميع أنحاء إيران ولبس السواد

مصطلح الحركة الوهابية مصطلح يدل على جماعة معينة في حقبة معينة ولا يدل على شتيمة فلما كل هذه الحساسية من هذا الإسم .. غريبٌ عجيبٌ أمرهم

في عام ١٨٠٣ سيطرت الحركة الوهابية على مكة وكذلك المدينة .

بعد سيطرت الوهابيين على المدينة ١٨٠٣ كانت هناك الكثير من التحف وهدايا ملوك الهند ومصر والسلجوقيين والعثمانيين في المسجد النبوي فتم إتلافها

بعض المؤرخين يقول أنه بعد سيطرت الوهابيين على المدينة ١٨٠٣ قاموا بإتلاف الهدايا وأخر يقول أنها بيعت في الهند من قبل سعود بن عبدالعزيز .

في عام ١٨٠٦ قامت الوهابيون بشجب كل مظاهر الحج القادمة مع الحملة المصرية والشامية والتركية بإعتبارها مخالفه للإسلام كحمل الطبول والمزامير

المصادر
١ -أربعة قرون من تاريخ العراق لـ ستيفن همسلس ترجمة جعفر خياط 
٢ -غرائب الأثر في حوادث ربع القرن الثالث عشر لـ ياسين العمري
3- دوحة الوزراء لـ رسول الكركوكلي ترجمة موسى نورس
٤ - مطالع السعود بطيب أخبار الوالي داود لـ عثمان بن سند البصري
5- تاريخ نجد وتاريخ الشيخ محمد عبدالوهاب لـ عبدالله فيلبي ترجمة عمر الديراوي 
٦ - رحلات في آسيا لـ أبوطالب خان ٧ جزيرة العرب لـ حافظ وهبة