الخميس، 21 يوليو 2016

خواطر ، نصوص جميلة للصديقة د. نور الحلبى






(١)
لا قيد على المشاعر بل هي من يحركنا
لكن إعادة النظر والتفكير في جوانب الأمر الذي نواجه -خاصةً إن كان توجهنا المبدئي نحوه بالعاطفة- سيوصلنا لأبعاد مختلفه من الإدراك .. سيغيّر الكثير فينا وفي تعاملاتنا ..
سنتحرر من قيود الزوايا الضيقة التي تحدد كثيراً من أشكال التفكير وتحصره في ثناياها وتحِدّ من اتساعه وعمقه فتراه ضحلاً مشوباً بمعالم غير واضحة توحي بركاكته..

على المدى البعيد سندرك كم جلب لنا المتاعب والضغوط ما كان عليه تفكيرنا السابق القاصر المبرمج عاطفيّاً للتعامل مع الأمور ..
اكتنز مشاعرك وعواطفك وأفرغها فيما يستحقها..قليلٌ من التوجيه،كثيرٌ من الفهم يرسينا على بر الحب ذاته.. 

 أجهِد نفسك في عُمق الإدراك لتُرِحها عند المواجهة فيما بعد بسلاسة التقبل فتنتشي من الحب السامي للعطاء بدون مقابل.

                                  ********

(٢)

ليتني أرض..
تُعطي وتُعطى..
تستقبل مَن تَعب من الترحال وتأوي من طفق من الدنيا ، تتفجر بركاناً عند غضبها فتنفس ما يثقل صدرها ، وتتصدع عند قهرها فتزلزل موطئ محتليها وظُلّامها.
وتحنُّ..
فتُنبت خضرة .. وتخجل فتُزهر وتُثمر..
تشتاقُ .. فتكتسي خُزامى تحمل عبقها الرياح لمن غدا بعيداً عن قلبها.
يشتاق كل من عليها لها بشعور فطري فهي الأم الأولى..الوطن الأصلي. 
الأرض تحتفظ بك..تحتفظ برائحتك..بحُبِّك..وتنبذ من لا يشبهها..
الأرض لا تنساك..أنت منها وإليها . 
                           ************
(٣)

        من لم يقدر على استيعاب الفجوة والإلمام بالخارطة كاملة ليس له الحق في إبداء رأيه القاصر والخوض في القضية لأنه ارتكز على طرف مهمّش وترك البقية..إن لم يكن على دراية بمجمل الموضوع فلا مبرر له ليتجول في متاهاته..وإلقاء الأحكام السطحية،إن اختلط عليك الأمر راجع نظرتك الشمولية وادخل من باب المعرفة بلا استئذان..فالعلم يكبح الجهل.
                          *************
(٤) 
         سقطت أشعّتها على ذلك المكان المزويِّ خجلاً .. وأحدثت اضطراباً في تلك الأرض فاخضوضر المكان ويَنَعَ ثمرُهُ وحَلّقت البهجة في سمائه واكتسى جمالاً وشوقاً وشغفاً للقياها صباحاً فتشرق عليه وتجدد ما به..
                          **********
(٥)

           العيون..طيورٌ سارحه..مُحلّقه في قسمات وجهك..تائهة في غياهب محياك..طائرةٌ تقطع أميالاً وتتوقف في لحظات لتصحو بعد ذلك من غفوتها وتعاود التحليق والتحديق بحدّه..تُغطيها سيوفٌ محميه لا تفارقها..وهل يفارق السيف غِمده..شمسٌ تُسقِط شعاعها..لترصد وتُمعِن وتتطلع وتَصرع وتَسبي وتأسر وتُبرِئ..ترمي سهامها ولا تعبأ بألم نزعهن..تَخجل فتترامى أهدابها هنا وهناك.
سماءٌ..تذرف ما لا تقدر على حمله..تتحدث عن القلوب..تنطق والأفواه صامته..هي مفاتيح أسرارنا..وسرّ قلوبنا..وجوهر حديثنا..وموضع ثقتنا..
                    *********
(٦)
في العالم الغربي تتواجد السلاسة السياسية في التعيين والإقالة..أما في العالم العربي فهناك التعيين الدائم مدى الحياة..مدى الاستبداد..مدى التردّي وعلى مدى البصر.."إلى أن يسلبوا ذاك البصر..
             **********
(٧)
قيل:
عِش للجمال تراه ههنا وهنا..وعش له وهو سِرّ جَدّ مكنونِ

هناك مجريان لا يلتقيان في وصفهما..أولاهما..إن أحطت نفسك بالجمال..لا بد أن تتأثر ولو قليلا بانعكاس شعاعه على نفسك وذلك لأنك فكرت بإحاطتها به -وإن لم تكن مقتنعا-..والثاني أنه لو كانت نفسك بغير ذي جمال..فإنها لن ترى الجمال مهما توزع حولها وتَرامى.
لو تفكرتَ بأبسط الأمور لحمدت مولاك وسبحته..فمكنونات الجمال يوجدها من يتفكر في الكون..ولسبّح الكون بدوره لإحساسه بجمالك وقد أعرته بعضاً من وقتك 

كُن مُحباً للجمال..مُقدرا ومُوجداً له..كي ترى النور
                           *******
(٨)

نكبر.. 
نكبر..وما هي إلا مُفردَه شاخ من اعتقد وآمن بها..لا بد أن نقر أننا نكبر شكليا وظاهريا..ولا أهمية لهذا الإقرار..إلا لذوي العقول الصغيره..ففي داخلنا أرواح جميلة حنونه عبثه صغيرة طفولية مراهقة شابة مختلطة الأركان والمسميات ومجتمعة على أنها خالية من الشوائب التي تعكر صفو طفولتها ومرحها..روحٌ تقفز وتلهو وتشاكس وتحب وتعيش لحظتها من غير حساب أو تخطيط..تستبيح وقتها فتنسَ الزمان والمكان وتركز..ولماذا تركّز؟!..هي لا تحتاج إلى التركيز ولا تعبأ به قطعا..إن سقطت تنهض بكل عفوية..وإن تعبَت فما أجمل إحساسها بالتعب الذي يُنزل عليها سكينة مؤقتة كي تسترجع قواها لتعاود اللهو من جديد..تستفرد بجمال محيطها ولا تسمح بالمشاركة..فهي على دراية بأن من يشابهها لديه مساحته التي تغنيه عن التطلع إلى ما تملك..
نكبر..إلتزم أيها المعنى الشكلي مكانك..فلا حاجة لنا بك
            ***********
(٩)

         في الظاهر ثلاثة ألوان..وفي العمق ألوان لا تعد..نحتاج تفكرا ممتدا كي نصل إلى البصيره من خلال البصر حتى في أبسط الأمور..فصغائر الأفكار تطبع عظيم الأثر وتتابع الإصرار يصقل ما لا يصقل..والبصيره تكشف الحقائق وتخرجك من حلق الضيق وتريك أبعد من أنفك وتوثق علاقتك بالحي الذي لا يموت وبالكون ذي الأسرار..وترفعك عن كل ما يستنزف عواطفك وخلجات نفسك وتشفِ لسانك من كل زلل وتؤنس روحك في وقت الوَجَل../أنار الله بصيرتكم
               *************
(١٠)

الشتاء..لمن ينعته بالكآبة والركود..
بل هو فصل الحب..حب السماء للأرض
وسقياها الخير..فصل الارتواء..
الفصل الأصعب..حيث تحضّر الأرض لتواكب باقي الفصول.. 
فصل القشعريرة والشوق للمسة دفء..فصل الجمال المجرّد..
قوس المطر..اللون الأبيض..الشمس المتوارية..السماء المكتظة بالسحب..الأرض الرطبة..رائحة التربة..اللون المشبع الحاد للطبيعة بعد اغتسالها..
احتضان السعادة..

                            *********

هناك تعليقان (2):

Anwar Elhamad يقول...

ياريت اعرف مين نور ......

Anwar Elhamad يقول...

ياريت اعرف مين نور ......