الأربعاء، 26 يناير، 2011

وائل عبد الفتاح فى الاخبار البيروتية



روح تونس تُلهب القاهرة

المصريّون يُغرقون ميدان التحرير واعتصام مفتوح حتى رحيل مبارك وعائلته

من تظاهرة ميدان التحرير في القاهرة أمس (سعيد أحمد)
لم يكن أحد يتوقع أن تتحول دعوة على مواقع الفايسبوك إلى «مشروع ثورة» تريد إسقاط نظام حسني مبارك، وتحتل أكبر ميادين العاصمة، وتعلن تنظيم اعتصام مفتوح حتى يرحل الرئيس وعائلته
وائل عبد الفتاح
ميدان التحرير، كان اسماً على مسمى أمس فقط، احتله أكثر من ٢٠ ألف متظاهر، في أكبر تظاهرة منذ السبعينيات حينما احتل الطلاب الميدان نفسه في ما عرف باسم حركة الطلاب (١٩٧٢).
المتظاهرون رفعوا حتى ساعات متأخرة من الليل لافتات تقول: «مستمرون حتى الرحيل»، وهي رغبة لم تكن في حساب التنظيم الأول لما عرف بيوم الغضب، أو الثورة
، كما كان نشطاء الفايسبوك يسمونه في مجموعات عُدّت من النظرة التقليدية لحركات الاحتجاج مجرد مزحة أو عرض يقلد فيه المصريون التونسيين ويبحثون عن طبعتهم من «ثورة الياسمين».
شهدت التظاهرة مشاركات من فئات جديدة على مزاج الاحتجاجات المتصاعدة منذ ربيع القاهرة في ٢٠٠٥. الأغلبية شباب في العشرينيات والثلاثينيات، لكن كانت هناك مشاركات ملحوظة من الأربعينيات والخمسينيات. معظم المشاركين من شرائح الطبقة الوسطى، لكن الطبقات الأدني شاركت على نحو ملحوظ. لم يكن هناك مزاج مسيطر على التظاهرة: محجبات وعصريات، موظفون وطلاب، نشطاء سياسيون وشخصيات لديها أزمات ومشاكل، مثقفون ومشجعو الكرة في روابطها الجديدة المعروفة بالالتراس. توليفة لم يتوقع أحد تجمعها في تظاهرة بدت بلا مركز واحد، ولا قيادة وحيدة، لا يجمعها سوى رغبة إسقاط النظام، أو الاستفادة من إمكان منحته تونس في إزاحة ديكتاتور، وفرض قوة المجتمع في معادلة أي سلطة مقبلة.
روح تونس كانت حاضرة أمس في مصر، الهتافات استعارها المصريون رغم براعتهم المعروفة في صياغة الشعارات، وهُتف بالعربية الفصحى: «الشعب يريد إسقاط الحكومة» و«اعتصام اعتصام حتى يسقط النظام».
التظاهرات بدت عفوية، رغم أنها كانت مدبرة قبل أيام. لكنها عفوية الخروج وسيطرة العواطف المشتاقة إلى تغيير، والساعية إلى هز النظام بقوة.
قرار الأمن، مع اتساع نطاق التظاهرات، كان عدم الاحتكاك. وبإيقاع عفوي، سعى المشاركون إلى كسر الطوق الأمني والسياسي، بما يعني عدم الاستسلام لنظرية حصار التظاهرة. شعارات التظاهرة الضخمة دارت كلها حول رحيل نظام مبارك على غرار ما حدث في تونس، ورفعت أعلام مصر فوق أعلى نقطة في الميدان مع لافتة تطالب بسقوط النظام.
وكانت التظاهرات قد بدأت منذ صباح أمس في أكثر من نقطة في العاصمة بالتزامن مع تظاهرات مشابهة في مدن أخرى مثل الإسكندرية والمحلة الكبرى والمنصورة وكفر الشيخ، إضافة إلى أكثر من ١٠ مدن مصرية أصغر. ويتردد أن التظاهرة في السويس كانت الأكثر دموية، حيث قُتل متظاهران ومجند أمن مركزي إلى جانب عدد من مصابين لم يحدد بدقة. تظاهرات القاهرة تعددت نقاط تجمعها، واختارت أحياء وشوارع تقليدية مثل شارع جامعة الدول العربية في حي المهندسن حيث تجمع أكثر من ٥ آلاف متظاهر رغم حواجز أمنية انتشرت عبر محاور الطريق من الميادين والجسور المحيطة إلى الشارع الذي فقد الأمن السيطرة عليه.
تظاهرات أخرى انطلقت من أحياء شبرا وامبابة والشرابية ومن أمام دار القضاء العالي في وسط القاهرة، تعامل معها الأمن بطريقة غير تقليدية، وخاصة عندما سارت المسيرات ولم تتمركز في نقطة واحدة. تظاهرات التقت في ميدان التحرير وسط ارتباك أمني، حيث انفلتت أعصاب بعض أجنحة الأمن في قلب ميدان التحرير وحدثت اشتباكات طارد فيها المتظاهرون مجموعات متناثرة من فرق الأمن واستطاعوا خطف بعض خوذات رجال الأمن المركزي ودروعهم، وأحاطوا بسيارة تابعة للشرطة ومنعوها من الحركة.
ومنذ الساعة الرابعة بدأت التظاهرات تتلاقى في ميدان التحرير وتنضم مجموعات من المواطنين العاديين على نحو غير مسبوق بعد هتافات من المتظاهرين «انزل.. انزل» و«علي الصوت.. اللي بيهتف موش هايموت».
وبعدما تحول الميدان إلى مركز التظاهرة، ترددت الشعارات المطالبة برحيل مبارك، «فالسعودية (أو الطيارة) في انتظارك»، وكلها إعلان كراهية عميقة للنظام، ورغبة في إزاحته كما عبرت إعادة مشهد تكسير صور الرئيس في المحلة الكبرى، المدينة نفسها التي كسرت «الصنم» لأول مرة.
كذلك تجمع عدة آلاف أمام المقر الرئيسي للحزب الوطني وهتفوا ضد «الحرامية» و«بالطول بالعرض ها نجيب مبارك الأرض» (وهو هتاف مستعار من ملاعب الكرة)، كذلك كانت هناك دعوة توجه أسئلة إلى ضباط الأمن وجنوده: «إنتو موش مصريين والا إيه».
الأمن، رغم الهدوء الذي غلب تعاملاته على عكس المتوقع، تحاشى الاحتكاك مع التجمعات الكبيرة، كذلك عبّرت عن الرعب الكبير إجراءات إغلاق موقع التويتر لفترات طويلة، إضافة إلى حجب عدة مواقع أهمها «بامبيورز» وصحف «الشروق» و«الدستور الأصلي» و«البديل». وتواطأت شبكات المحمول، وعلى الأخص «موبينيل» لتعطيل الاتصالات بين المنطقة المحيطة بميدان التحرير وبقية مناطق مصر.
الذعر من انضمام قطاعات جديدة إلى التظاهرات، ومحاولات اقتحام عدة أماكن عامة مثل مجلس الشعب، أربكا خطط الأمن عدة مرات، وخاصة مع تغير مسار التظاهرات، وفشل عملية إخافة المتظاهرين الذين فاجأوا الأمن بالهجوم وعدم التقهقر.
الارتباك لم يكن فقط على المستوى الأمني، بل أيضاً على المستوى السياسي، ولم يخرج عن النظام أو الحزب أو الحكومة سوى بيان تقليدي من الداخلية وتصريحات مسؤولين مثل أمين إعلام الحزب الوطني علي الدين هلال الذي قال كلاماً مضحكاً عن خروج ٣٠ ألفاً فقط في التظاهرات من بين ٨٠ مليوناً… ورد عليه الساخرون بطمأنته إلى أن باقي الشعب سيخرج عن قريب، لكن في هذا اليوم لن يستطيع هلال التصريح أو الكلام.
المفاجأة كانت كبيرة على الجميع، وخالفت كل التوقعات، حتى قال البعض إن المتظاهرين سيمتنعون عن نزول الشارع يوم الإجازة. وهناك من قال إن «الإخوان» سيركبون التظاهرة… أو الأمن سيطوقها كالعادة، وسيهرب المتظاهرون الجدد مع رائحة الحريق في القنابل الخانقة… كل هذه التوقعات سقطت يوم أن تجمعت كل هذه الآلاف لإسقاط النظام.

25 يناير 2011 يوميات الثورة


احداث اليو م الاول من انتفاضة الشعب المصرى


 المتظاهرون يتجمهرون أمام مبنى وزارة الخارجية ومبنى الإذاعة التليفزيون .. والأمن يغلق كوبري أكتوبر تماماً 02:27


المطاردات مستمرة بين قوات الأمن والمتظاهرين بالقرب من ميدان رمسيس وسط إطلاق نار ومحاولة اقتحام قسم الأزبكية 02:11

01:09:الأمن يستخدم القوة والقنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين في ميدان التحرير 
08 : 07:د. أسامة الغزالي حرب رئيس حزب الجبهة يحاول تجميع المتظاهرين لإقتحام مجلس الشعب وإقامة أول جلسة للبرلمان الموازي

49 : 06: مصادر: المتظاهرون في ميدان التحرير يقررون الاعتصام حتى صباح غد الأربعاء
 29 : 06: شهود عيان: عساكر الأمن المركزي يرفضون التعدي علي متظاهرين ويكتفون بالتلويح بالعصي.. وتبادل التراشق بالحجارة بين قوات الأمن والمتظاهرين في ميدان التحرير 
07 : 06: شهود: عربات الأمن تلقي بـ13 ناشط تم اعتقالهم من ميدان المطرية على طريق مصر - الإسماعيليه الصحراوى

 شهود: عربات الأمن تلقي بـ13 ناشط تم اعتقالهم من ميدان المطرية على طريق مصر - الإسماعيليه الصحراوى
56 : 05: شهود عيان: 4 سيارات مدرعه تقتحم المتظاهرين فى التحرير .. والمتظاهرين يسيطرون على شارع مجلس الشعب وعمر مكرم والقصر العينى


54 : 05: شهود عيان:قوات الشرطة تلقى بقنابل مسيلة للدموع على المتظاهرين فى ميدان التحرير خلال صلاتهم فى محاولة لتفريقهم وإخلاء الميدان
شهود عيان:قوات الشرطة تلقى بقنابل مسيلة للدموع على المتظاهرين فى ميدان التحرير خلال صلاتهم فى محاولة لتفريقهم وإخلاء الميدان

37 : 05: المتظاهرون يؤدون صلاة المغرب في ميدان التحرير وتوافد سيارات محملة بمتظاهرين من المحافظان للإنضمام إليهم


56 : 04: أنباء عن حصار المتظاهرين في المحلة لمجلس المدينة ومقار الحزب الوطني


49:04:  المتظاهرون يحتلوا ميدان التحرير .. والشرطة تؤمن وزارة الداخلية فقط

46 : 04: الاعتداء على مراسلة الأهرام سمر الجمل أثناء تغطية مظاهرات بشارع القصر العيني .. والأمن يمنع ذهابها للمستشفى

29 : 04: المتظاهرون يحطمون عربة أمن مركزي في ميدان التحرير .. ويعتدون بالضرب على المجندين


26 : 04:الأمن يهرب من أمام المتظاهرين في ميدان التحرير .. وصعوبة التواصل مع موقع تويتر
22 : 04:اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والأمن في باب اللوق
21 : 04:المتظاهرون يتجمعون مرة أخرى في ميدان التحرير وتزايد الأعداد
12 : 04: عربات الإسعاف تنقل مجندين أمن مركزي مصابين
13: 04: تساقط المتاظهرين في ميدان التحرير نتيجة القنابل المسيلة للدموع


 06 : 04:إغلاق محلات وسط البلد وشلل تام في ميدان التحرير
  
04 : 04:خروج ربات البيوت للمظاهرات في العصافرة

04: 04 :الأمن يحاصر شاهندة مقلد وممدوح حمزة ومجدي قرر ومئات المتظاهرين في ميدان روكسي



 00 : 04: الأمن يستخدم القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين في ميدان التحرير

 53 : 03: أنباء اعتداء شباب متظاهرين على ضابط شرطة.. والأمن يفقد السيطرة على الوضع في التحرير

49 : 03: المتظاهرون يكسرون الحاجز الأمني في ميدان المطرية ويشتبكون مع الأمن

44 : 03: نزول الشرطة النسائية يحملون العصي للتعامل مع المتظاهرات

40 : 03: الأمن يهرب من المواجهات مع المتظاهرين .. وعدد من المحتجين يخربون المتحف المصري بالتحرير

39 : 03: اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والأمن في ميدان التحرير .. وتخريب عدد من السيارات

35 : 03: الأمن يحاصر المتظاهرين في ميدان التحرير بإغلاق محطات المترو

32 : 03: آلاف المتظاهرون ينضمون إلى مظاهرة ميدان التحرير

 27 : 03: الأمن يحصار المتظاهرين في ميدان المطرية أمام مسجد النور المحمدي

 22 : 03: عربات المطافئ تتجه نحو ميدان التحرير لتفريق المتظاهرين بالمياة تمهيدا لاستخدام القوة

20 : 03: شهود عيان: ركاب أتوبيس رقم 102 يهبطون منه ويشاركون في مظاهرة ميدان التحرير

15 : 03: مظاهرات دوران شبرا تتجه تتجه نحو ميدان التحرير وملاحقات أمنية للمتظاهرين

11 : 03: إغلاق ميدان طلعت حرب بالكامل ومنع المواطنين من الانضمام إلى المظاهرة

 06 : 03: شهود: اشتباكات عنيفة بين الأمن والمتظاهرين أمام دار الحكمة والأمن يستعين بتعزيزات إضافية

54 : 02: شهود: تظاهر الآف في شارع جامعة الدول العربية وتضامن المواطنين من الشرفات مع المتظاهرين بإلقاء الأعلام وزجاجات المياة

 46 : 02: مظاهرة أمام نقابة المحاميين تتجه نحو ميدان التحرير بالتزامن مع توجه مظاهرة دار القضاء إلى الميدان والأمن يغلق كوبري أكتوبر

 34 : 02: شهود: مظاهرات أمام مبنى مؤسسة الأهرام

30 : 02: شهود عيان: الأمن يفتح الكوردونات الأمنية أمام المتظاهرين

 24 : 02: شهود: بدء المظاهرات فى شبرا بعد خروج المتظاهرين من الكردون

 02 : 02: أنباء عن مظاهرات أمام المقر الرئيسي للحزب الوطني بالتحرير

 52 : 01 أنباء عن تعزيزات أمنية أمام "الكاتدرائية" ومسجد النور بالعباسية

 50 : 01: شهود عيان: تجمهر المئات في منطقة ناهية وتظاهر ما يقرب من 100 شخص بأرض اللواء وانطلاق تظاهرات في ميت عقبة

 43 : 01: شهور: بدء مظاهرة ضخمة أمام جامع مصطفى محمود بالمهندسين

 34 : 01:شهود عيان: اعتقال عدد من النشطاء في أسيوط إضافه إلي عدد من الصحفيين

 24 : 01: شهود عيان: حمدين صباحى يقود مظاهرة فى بلطيم بمحافظة كفر الشيخ

22 : 01: أنباء عن اشتباكات عنيفة بين الأمن ومتظاهرين أمام دار القضاء العالي

 14 : 01: شهود: انفجار المظاهرات في محافظة قنا

13 : 01: الأمن يغلق مداخل القاهرة وتفتيش السيارات القادمة من المحافظات والتحفظ على بعض ركابها

12 : 01: ثلاث مسيرات في المنيرة وكوبري الجامعة ومجري العيون تتجه إلى شارع القصر العيني

 58 : 12: أنباء عن بدء مظاهرة أمام دار القضاء العالي

57 : 12: أنباء: الأمن يغلق مقر حزب الغد بطلعت حرب ويمنع الصعود للعقار

50 : 12: شهود عيان: الأمن يستولي على لافتات شباب أسيوط ويحاصروهم في الوليدية

47 : 12 شهود تجمعات أمنية بإمبابة في شارع القومية العربية من ناحية شارع البوهي وتجمع آخر بشارع محمد حجازي من ناحية أول النفق تقاطع شارع الوحدة

44 : 12 أنباء عن تجمع 20 ألف شخص من مصر القديمه باتجاه تجمعات التظاهر

44 : 12: شهود: اأامن يوقف شاهندة مقلد وكريمة الحفناوي ونور الهدي بميدان روكسي ويمنعهم من الحركة بالتاكسي

40 : 12: الأمن يوقف شاهندة مقلد وكريمة الحفناوي ونور الهدي بميدان روكسي، ويمنعهم من الحركة بالتاكسي

38 : 12: الأمن يطوق نقابة المحامين وتواجد أمني مكثف حول مبني الإذاعة والتليفزيون وانتشار أمني مكثف بشارع جامعة الدول العربية

37 : 12: شهود: مظاهرة في العريش تطالب بالإفراج عن المعتقلين

25 : 12: شهوج عيان: الشرطة تلاحق تجمع من الشباب في أسيوط بنطقة السادات .. واللشباب يتحركون لشوارع جانبية

22 : 12: شهود: إعلاق محطة مترو جمال عبد الناصر وتواجد أمني كثيف في منطقة وسط البلد

20 : 12: شهود عيان: مساجد بالقرب من سموحة وسيدى جابر مكتظة بالمصليين افترشوا الشارع بالحصران فى صلاة الظهر وهناك نية للخروج في مسيرات عقب الصلاة

16 : 12: شهود عيان: مسيره من درب السماكين في باب الشعريه إلي البيير قدار والحسنيه يتقدمهم د. أيمن نور

09 : 12: العديد من الشباب يجوبون كل شوارع المعادى مرددين "بالروح بالدم .. نفديك يا وطن"

05 : 12: الأمن اغلق باب العماره الكائن بها مقر حزب الغد بميدان طلعت حرب ويقوم بمنع اى شخص من دخول العماره وحصار أمنى مكثف لميدان طلعت حرب

 57 : 11: شهود عيان: الأمن يداهم مقر اجتماع مصريات من أجل التغير وحطموا المقرواستولوا على جهاز الكمبيوتر

56 : 11: أنباء عن خروج أهالي قرية المهدية التابعة لمركز جنوب رفح فى مظاهرات .. وقطع الطريق المتجه لمطار الجورة

54 : 11: أنباء عن إغلاق الأمن للشوارع المؤدية لوزارة الداخلية وقصر عابدين 
45 : 11: شهود: المنوفيه تعلن العصيان المدني.. وأمام مسجد قرية بيجارم يخطب في الأهالي للخروج جميعا والاعتصام

45 : 11: شهود عيان: عربتان أمن مركزي يحملان بلطجيه بزي مدني أمام مسجد مصطفي محمود

38 : 11: أنباء عن بدء مظاهرات في منطقة دار السلام

36 : 11: شهود عيان: عشرات المتظاهرين من المعلمين بالزقازيق تظاهروا أمام مبنى المحافظه للمطالبه بتعيينهم والامن تعامل معهم

30 : 11 معلومة من أحد العاملين بشركات المحمول: الحكومة ستقوم بإغلاق معظم محطات شركات المحمول الرئيسية لشل عملية الاتصالات، اليوم الثلاثاء.

27 :11 شهود عيان: بدء المظاهرات بالإسكندريه بشارع الإسكندراني ومحرم بك متجهة الى الرصاف.




 لليوم الثاني على التوالي، تتابع "الشروق" مسيرات ومظاهرات الغضب التي بدأت أمس الثلاثاء، في عيد الشرطة، وتستكمل اليوم الأربعاء بعد دعوة المتظاهرين إلى استمرار المظاهرات حتى تتحقق المطالب..

تابعونا لحظة بلحظة...

44: 6  شهود: قوات مكافحة الإرهاب تفرق مظاهرة في القائد إبراهيم بالإسكندرية

38: 6  إغلاق محطتي مترو أنور السادات وجمال عبد الناصر .. وقطارات المترو لا تقف في المحطتين

36: 6 القبض على 10 أشخاص ياستخدام القوة خلال مظاهرات الغضب في أسيوط 

26: 6 إغلاق البوابة الرئيسية لمؤسسة الأهرام في شارع الجلاء خوفا من تجاوزات المتظاهرين

23: 6 إغلاق شارع وميدان طلعت حرب بعربات الأمن المركزي

21: 6 شركات فودافون وأريكسون وألكاتل بالقرية الذكية تطلب من موظفيها مغادرة المكان بأجهزة العمل تحسباً لإغلاق المحور حتى يتمكنوا من ممارسة أعمالهم من المنزل

20: 6 شهود عيان يسمعون صوت طلقات رصاص فوق كوبري أكتوبر بالتحرير

18: 6 تعزيزات امنية مكثفة بميدان التحرير

18: 6 الأمن يحاصر متظاهرين في المحلة داخل مقر حزب الجبهة

03: 6 تجدد المظاهرات في ميدان التحرير لليوم الثاني على التوالي

57: 5 شهود: إطلاق رصاص حي على المتظاهرين في العتبة .. والمظاهرة تتجه نحو عابدين

55: 5 مظاهرات ضخمة أمام المقر الرئيسي للحزب الوطني بكورنيش النيل

55: 5 شهود عيان:الأمن يحاصر مدينة كفر الشيخ ويضربها بالقنابل المسيله للدموع

53: 5 المتظاهرون في وسط البلد يتجهون نحو مبنى الإذاعة والتليفزيون وانضم إلهم ما يقرب من 3000 شخص

50: 5 شهود عيان: مدير أمن الغربية طالب المحاصرين في مقر الجبهة بالمحلة بالتوقيع على اعتذار رسمي عن المشاركة في المظاهرات والتعدد بالامتناع عن المشاركة مجددا مقابل اطلاق سراحهم

47: 5 تقدم سمير الششتاوى مدير المنظمة المصرية للدفاع عن الشرطة، ببلاغ للنائب العام، ضد كل من د.محمد البرادعى ومحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان وعبد الحليم قنديل وحمدين صباحى وأيمن نور ومحمد إحسان عبد القدوس وقناة الجزيرة الفضائية بتهمة التحريض والتخريب وقيادة الشغب ضد الشرطة

44: 5 الأمن يفرق المتظاهرين باستخدام الهراوات والقنابل المسيلة للدموع... لمنعهم من الوصول لمنطقة الرويعي المؤدية إلى باب الشعرية

30: 5 المتظاهرون يشعلون النار في إطارات السيارات تحت كوبري أكتوبر

29: 5 أنباء عن إخلاء جامعة القاهرة ومبنى مجلس الوزراء

22: 5 أنباء عن إطلاق رصاص حي على مظاهره فى أبو العلا

20: 5 شهود عيان: حرب عصابات في منطقة وسط البلد بين المتظاهرين وقوات الأمن

18: 5 طالبات يتظاهرن أمام مبنى أكاديمية السادات بمنطقة وسط البلد

14: 5 أنباء عن اعتقال 14 شخصا بالمنوفية والتحقيق مع 64 بالأسكندرية

13: 5 الأمن يختطف عشرات الصحفيين والطلبة والمهنيين أمام نقابة الصحفيين

5:10منطقة وسط القاهرة تشنعل بالقنابل المسيلة للدموع .. والأمن يطارد المتظاهرين في الشوارع .. وأنباء عن حصار الصحفيين داخل النقابة 

53: 4 أنباء عن عزم الأجهزة الأمنية غلق مكتب قناة الجزيرة

53: 4 شهود: مظاهرة حاشدة في قرية "التلات" ببطليم .. والأمن يتعامل معها بعنف

39: 4 الأمن يلقي بالقنابل المسيلة للدموع على المحامين المتظاهرين أمام نقابتهم

34: 4 الأمن يستخدم القنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاط لتفريق المتظاهرين من أمام نقابة الصحفيين

30: 4 إغلاق شارع عبد الخالق ثروت تماماً أمام المتظاهرين .. واعتقال 10 أشخاص تم الاعتداء عليهم بالضرب

 4.00: الحزب الوطني يصدر بياناً يؤكد فيه تفهمه لمطالب الشعب ويطالب المواطنين بعدم اللجوء إلي العنف

 21: 3 الأمن يعتدي بالضرب على المشاركين في مظاهرة حاشدة أمام نقابة الصحفيين

02: 3 الأمن يحاصر المحاميين المتظاهرين داخل أسوار النقابة ويمنع خروجهم للشارع

00: 3 الاتحاد الاوروبي يعلن دعمه للشعب المصري ويحث الحكومة على الاستماع لمطالب بالتغيير

51: 2 بدء مظاهرات أمام نقابتي الصحفيين والمحاميين في وسط القاهرة

45: 2 عشرات الصحفيين يتظاهرون أمام نقابة الصحفيين في وسط البلد

41: 2 أنباء عن اعتقال المتظاهرين أمام مبنى محافظة الغربية في طنطا

38: 2 أنباء عن اعتقال جمال عبد الرحيم عضو مجلس نقابة الصحفيين

 32: 2 أنباء عن تفريق مظاهرات في المحلة ودمياط

 2:26 أنباء عن اعتقال يحي قلاش عضو مجلس نقابة الصحفيين المستقيل

 21: 2 : العشرات فى ميدان الحصرى بأكتوبر ينتظرون إشاره البدء والأمن ينتشر فى كل مكان

 18: 2: بدء المظاهرات في محافظة أسيوط

 14: 2: اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين وأنباء عن اعتقال العشرات أمام دار القضاء

11: 2: بدء المظاهرات في محافظة السويس

2:07 أنباء عن تعليمات أمنية للمتحف المصري بإغلاق أبوابه مبكراً تحسبا لمظاهرات عصر اليوم

52: 1 طلبة المدراس بالدقي يبدأون مظاهرة ضمن مسيرات "يوم الغضب"

49: 1 اعتقال 6 أشخاص في ميدان الساعة بمدينة نصر

45: 1 اعتقال 12 متظاهرا في مدينة شبين الكوم بالمنوفية

40: 1 تواجد أمني مكثف في ميدان الساعة بمدينة نصر تحسباً لبدء المظاهرات

33: 1 أنباء عن اعتقالات عشوائية في ميدان التحرير وأمام نقابة الصحفيين

25: 1 أنباء عن تجمهر عدد من المواطنين أمام دار القضاء العالي

00: 1 تفتيش أمني للأشخاص في ميدان التحرير ووسط البلد


الثلاثاء، 18 يناير، 2011

تمبم البرغوتى ...مقالة منشورة فى الشروق فى 18يناير 2011



 كيف نشكر أهل تونس، لا شكر يرقى لهداياهم لنا إلأن نسير على خطاهم، لأن أول هداياهم هى تعليمهم لنا أن السير على خطاهم ممكن، أن الناس يقدرون على هذا، يقدرون على أن يرسلوا رؤساءهم ووزراء داخليتهم وضباط أمنهم ومعذبيهم إلى الجحيم، ثم ترفض الجحيم استقبالهم.

ما الفرق بين الرجل الخائف المتكلم بالدارجة المغدق الوعود على الناس متوسلا لهم توسلا ساطعا وبين الرجل نفسه قبلها بيومين، جسمه هو جسمه واسمه هو اسمه وماله لم ينقص درهما واعتراف عواصم العالم به لم يتغير، غاية الأمر أنه أصدر أمرا فرفض المأمور تنفيذه فسقط الرئيس. والمأمور فى هذه الحالة قد يكون ضابطا فى الجيش أو طالبة فى المظاهرة، كلاهما لم يطع فأصبح كل منهما رئيس نفسه، أصبح حرا ونال تلك التى نحلم بها كل يوم وليلة.

كيف نشكر أهل تونس، شكر التلميذ للمعلم، شكر الناس لمن أراهم أنهم قادرون، لمن ذكرهم أن لهم أيادى وأقداما وألسنة غفلوا عنها حتى ظنوا أنهم خلقوا بدونها، إن هداياهم لنا لا تنتهى. بادئ ذى بدء قد أهدونا أول ثورة شعبية ناجحة فى تاريخ العرب الحديث، إن ثورات مصر عام تسعة عشر والعراق عام عشرين وسوريا عام خمسة وعشرين وفلسطين عام ستة وثلاثين وإن كانت ثورات شعبية فإنها لم تفلح فى تغيير نظم الحكم التى خرجت عليها. أما باقى الحركات التى أفلحت فى تغيير نظم الحكم من بعد فكانت كلها انقلابات عسكرية دعمها الشعب أو لم يدعمها.

ثانيا لقد أهدانا أهل تونس أول ثورة عربية شعبية ناجحة ضد حاكم عربي، كانت الثورات المذكورة كلها تحركات ضد الاحتلال الأجنبي، وكانت الانقلابات الثورية اللاحقة لها فى معظمها ردود فعل على هزائم حربية أكثرها ضد إسرائيل. وقد قلنا من قبل إن حكوماتنا المحلية هى وسائل احتلال بالوكالة، وقد بدا للقوى الاستعمارية أن احتلالنا عبر وسطاء من أهلنا أنجح وأكفأ من الغزو العسكرى الأجنبى وكان دليلهم على ذلك أنا لا نثور على حكامنا من بنى جلدتنا حتى وإن فعلوا فينا ما كان يفعله المستعمر ويزيد، وحتى إن فعلوا ذلك لحساب المستعمر، وحتى إن أعلنوا نهارا جهارا أنهم يقتلوننا لحساب بريطانيا وفرنسا وأمريكا بل وإسرائيل ثم أسموها بالدول الحليفة والصديقة. فاليوم علمنا أهل تونس أن حجارة الانتفاضة قد لا تقتصر على دبابة إسرائيلية أو أمريكية فحسب، بل قد تطال كل سيارة شرطة عربية تعمل لحساب تلك الدبابات وتحالفها وتتعاون معها.

ثالثا: أهدانا أهل تونس أول ثورة شعبية عربية ناجحة قامت لأسباب اجتماعية واقتصادية. فقد كانت العادة من قبل أن الجوع والقهر عندنا لا يغيران الحكومات، وكأننا نرضى من حكامنا فقط بأن يكفوا عن قتلنا، فإن أخذوا رزقنا فهنيئا لهم فنحن أضعف من أن نثور حماية لأرزاقنا. وكأنا تعودنا الجلوس على المقاهى بلا عمل، وتعود شبابنا ألا ينالوا حقهم الإلهى فى الإلف لقلة مالهم، وتعودت صبايانا ألا يصبحن عرائس وأمهات ما لم يَسألنسؤالا مهينا عن الأثمان المدفوعة فيهن، وكأننا تعودنا أن يحولنا الفقر إلى شحاذين وبغايا ثم لا نغضب، ونحمد الله على أننا لم نمت ولم نعذب ولم نوضع فى قبو أو قبر. علمنا أهل تونس الغضب الحلال وأن عربة خضرة مبعثرة ثمارها على الأسفلت سبب كاف ليرحل رئيس الجمهورية وزوجته وأولاده وأقرباؤه وحلفاؤه وأصدقاؤه ويحرر الحيز الذى كان يحتله من الهواء والأشبار التى كان يقع ظله عليها من الأرض، كلها فداء عربة خضرة قلبت ظلما، فلم يسامح الناس فيها.

رابعا: أهدانا التونسيون ثورة انطلقت من الريف وأثمرت فى العاصمة، لقد كان أهل مصر مثلا قلقين من أن قدرتهم على الحشد فى الريف أكبر منها فى العاصمة لتركز الأمن بها ووجود خطط لأغلاق منافذها، بل إن شوارعها صممت بحيث تقسمها الأسوار الحديدية فلا يمكن للناس أن يتظاهروا فيها. أقول لقد أهدانا أهل تونس ثورة ولدت حيث ولدت فلم يشأ لها الناس أن تموت، وخرجوا من بلدة إلى أختها حتى وصلوا إلى وزارة الداخلية، هى ثورة مستضعفين حقا لا مجازا، ومهمشين بكل ما فى الكلمة من معنى، وقد انتصرت بكل ما فى الكلمة من معنى.

خامسا: أهدانا أهل تونس مثلا يحتذى فى الحكمة ورباطة الجأش، فبعد هروب الرئيس أطلق بعض أعوان النظام السابق جماعات من النهابين تعتدى على الخلق فى دورهم، ففهم الناس، وفهموا كلهم وفى نفس اللحظة، أنها خطة دبرت بليل لوصم الثورة بالفوضى، ولكى يترحم الناس على الشرطة التى انتصروا عليها ويطلبوا منها العون ضارعين. فما كان من الناس إلا أن شكلوا لجانهم هم، شرطة منهم ومن أبنائهم، لم تتعود على الضرب والسحل والتعذيب والرشوة، بل أهل الأحياء يحمون أمهاتهم وأخواتهم وأخوانهم وأنفسهم ودورهم، مثال والله بعيد المغزى، فقد أقام الناس دولتهم بعد الدولة وبعيدا عنها، استقلوا عن الدولة التى لم تكن إلا امتدادا لاحتلالهم واستمرارا لاستعبادهم. ربما رأى معظم القراء ذلك التسجيل المصور من شارع الحبيب بورقيبة ليلا حيث نادى مناد يا أهل تونس ارفعوا رؤوسكم ولا تخافوا من أحد بعد، فأجابته النساء بالزغاريد، ثم أجابتهن نساء أخريات بزغاريد أخرى من آخر الشارع.

أيها الناس هذه الزغاريد هى الثورة وهى الدولة، هى تكاتفنا وحسن ظننا بأنفسنا، هى إعلان سند وحلف، وليس العقد الاجتماعى الذى تقوم عليه النظم السياسية إلا حلفا بيننا مفصلا بعض الشيء. لقد أهدانا أهل تونس ولو لثوان دولة من الزغاريد، وحلفا من الناس تعاقدوا على ألا يجور أحد على أحد، وأن يكونوا يدا على من جار وظلم، وأن ذمتهم واحدة، وليست الدولة إلا عقدا كهذا ما لم يغفل عنها أهلها فيميل بها الظالمون.

تعلمنا فشكرا لأهل تونس، ولن يعود لهم شاه ولا شاهبور، فاليوم أصبح للعرب فى الثورات الشعبية نصيب كجيرانهم. وأما حكامنا الذين يحكموننا من ثلاثين سنة فليخافوا، ولا نلومن إلا أنفسنا إن لم يفعلوا. لا يوجد الحاكم إلا فى خيال المحكوم، وبعض الحكام عبء حتى على الخيال.

السبت، 15 يناير، 2011

هل يعيد التاريخ نفسة


زين العابدين بن علي... التاريخ يكرّر نفسهhttp://www.al-akhbar.com/node/1917

بشير البكر
التاريخ يعيد نفسه في تونس. تأخر 23 عاماً، لكنه في النهاية تكرّر. السيناريو الذي مهّد لزين العابدين بن علي الوصول إلى رأس هرم السلطة، هو نفسه الذي أطاحه.
ففي الرابع من كانون الثاني عام 1984، استفاقت تونس على هبّة شعبية كبيرة عُرفت باسم «انتفاضة الخبز».
حينها شملت التحركات الاحتجاجية معظم المدن التونسية، وخلّفت أضراراً فادحة في الممتلكات العامة والخاصة، كاشفةً عن هشاشة فادحة في الموقفين الأمني والسياسي، إذ إن الانتفاضة استمرت أياماً عدة، في ظل غياب تام للسلطة والمعارضة.
لم يجد الرئيس، حينها، الحبيب بورقيبة، إلا عزل وزير الداخلية إدريس قيقة سبيلاً لاحتواء الموقف، والتراجع عن قرار رفع الدعم عن المواد الأولية، الذي اتخذته حكومة محمد مزالي، متجاهلاً المغزى السياسي للمسألة.
ومن بين القرارات التي اتخذها بورقيبة لمعالجة تداعيات الوضع الجديد، استدعاء سفيره في بولونيا الجنرال زين العابدين بن علي، وتعيينه في منصب مدير الأمن الوطني، الذي سبق له أن شغله لفترة قصيرة سنة 1978 خلال أحداث قفصة في الجنوب التونسي. وكان واضحاً أنّ المهمة الأساسية المناطة ببن علي هي امتصاص آثار «انتفاضة الخبز»، لذا كان حذراً جداً من تكرار فشله في مواجهة أحداث قفصة.
بدا المشهد واضحاً أمام بن علي، فالهبّة الجماهيرية بدأت عفوية بسبب رفع الدعم عن المواد الأولية، لكنّ المعارضة النقابية والإسلامية والقومية حاولت ركوب الموجة، وسارعت إلى استثمار الانتفاضة لإحداث تغيير شامل، وطرحت للمرة الأولى نقاشاً مفتوحاً بشأن أهلية استمرار بورقيبة رئيساً مدى الحياة، ولا سيما أن «محرر تونس وباني نهضتها الحديثة»، كما كانت تلقّبه الأدبيات الرسمية، قد دخل في مرحلة خريف العمر، وغلبت على قراراته أعراض الشيخوخة.
وكان 1985 عاماً مفصلياً في تاريخ تونس البورقيبية، حين بدأ بن علي يرسم الطريق لمساره الطويل، مستهلّاً بالهجوم على المعارضة، التي شرع بتوجيه ضربة إلى رأسها، الأمين العام للاتحاد التونسي للشغل الحبيب عاشور، واقتياده إلى السجن. ولفتت هذه الخطوة الأوساط كلها، لأن بن علي تجرأ على الرجل الذي كان يحسب حسابه حتى من طرف بورقيبة نفسه.
وبعدما سجن بن علي الحبيب عاشور وشق الاتحاد التونسي للشغل، اتّجه نحو المعارضة الإسلامية، ممثّلة بحركة النهضة التي كانت في أوج صعودها، فاتهمها بالإرهاب والقيام بتفجيرات ضد مقارّ الحزب الحاكم (الحزب الدستوري).
وكان ذلك ذريعة لفتح معركة مع التيار الإسلامي ككل، فوجد الفرصة سانحة ليكيل له ضربة قاصمة، بدأت بسجن قادته البارزين، أمثال علي العريض وعبد الفتاح مورو وصالح كركر والحبيب المكني، الذين انضموا الى زعيم الحركة راشد الغنوشي، الذي كان قد اعتُقل سنة 1981، وحُكم عليه بالسجن لمدة 11 عاماً.
لم تسلم المعارضة القومية واليسارية من سطوة بن علي، الذي رأى فيها رافداً من روافد الاتحاد التونسي للشغل في الأوساط الطالبية وهيئات حقوق الإنسان والتجمعات الثقافية. وأتاح ضرب هذا الوسط الديناميكي الفرصة لبن علي لإحكام قبضته على الجامعات في صورة رئيسية، لأنها كانت تمثّل خزان الاحتجاج ورصيد المعارضة السياسية.
في السابع من تشرين الثاني سنة 1987، خرج بن علي من ظل بورقيبة، وأطل من على شاشة التلفزيون بشعره المصفّف بعناية والمضمّخ بالزيت والمصبوغ لإخفاء بعض شعيرات الشيب التي بدأت بالظهور على سالفيه. في تلك الليلة قرر بن علي أن يقصي والده الروحي، كما كان يسمّيه، مستنداً إلى بند دستوري يجيز إعفاء الرئيس بسبب «العجز عن الحكم»، في ما سمّي حينها «الانقلاب الطبّي».
وفي اليوم التالي، حفلت الصحف الفرنسية بتسريبات تتحدث عن انقلاب خاطف، قطع الطريق على انقلاب آخر كانت تُعدّ له حرم بورقيبة، الماجدة وسيلة، التي كانت تعمل على إعداد شخصية أخرى خليفةً لزوجها، وهي اختارت خصم بن علي، الوزير محمد الصياح.
ومن المفارقات الغريبة أنّ انقلاب بن علي لقي ارتياحاًَ لسببين: الأول أنه وضع حداً للصراع على السلطة بين عدة أجنحة من داخل القصر وخارجه، وسط تقاطعات إقليمية ودولية، والثاني أنّ بن علي قام بخطوة انفتاح تمثّلت في الإفراج عن زعماء المعارضة النقابية والإسلامية، الذين سبق له أن أودعهم السجن، وفي مقدمتهم الحبيب عاشور والغنوشي، وأتبع ذلك بسلسلة من الانفراجات في إطار أسس دولة القانون، إذ ألغى نظام التوقيف الاحتياطي للأشخاص، وحدده بأربعة أيام فقط، وحلّ محكمة أمن الدولة التي حاكمت أعضاء الحركات الإسلامية التونسية، وأصدر مرسوماً يلغي التعذيب «رسمياً»، وسمح بتأسيس فرع لمنظمة العفو الدولية. هذه، وغيرها من الإجراءات، ساعدت على انضمام كثير من مثقفي تونس وأكاديميّيها إلى مؤيّدي بن علي، بل نُقل عن راشد الغنوشي قوله «أثق بالله وببن علي».لكن الربيع التونسي لم يدم طويلاً، وسرعان ما ظهرت ملامح دولة جديدة تتأسّس على القمع الأمني والفساد، وتفشّى في الشارع الحديث عن التجاوزات واستغلال النفوذ ونهب المال العام، وجلّها ينسب إلى عائلة بن علي وزوجته ليلى، وبات شقيق بن علي، منصف، حديث الصحافة، واشتهر بتجارة المخدرات، ولاحقه القضاء الفرنسي وحكم عليه بالسجن عشر سنوات.

الأحد، 2 يناير، 2011

بنت مصر..مريم فكرى


.بنت مصر..مريم فكرى

من 6th of April Youth Movement - حركة شباب 6 إبريل‏ في 02 يناير، 2011‏، الساعة 04:15 مساءً‏
مريم فكري هى ضمن الضحايا فى التفجيرات الارهابيه بالاسكندريه..هى اللى احنا نشرنا اخر كلام كتبته عن 2011
اللى كانت بتقول فيها انها عندها احلام كتير نفسها تحققها فى
2011


قوليلي يا بنت مصر هو انتي ايه ذنبك



تموتي ليه يا جميله و ينكسوا علمك



مين اللي خان الوطن و بكى عيون اهلك



انا مصري مسلم لكن دمي من دمك







...

قالتلي انا مش عارفه.. ليه قتلوني ؟!ا



لو كنت حتى غلط كانوا يعاتبوني



انا كل ذنبي خرجت و الفرحه في عيوني



في ليله كانت عيد مع ناس حبوني










ماشيه في شارع فرحانه بسنه جديده



كان عندي فيها امل و اماني سعيده



فجأه جرى اللي جرى و لقتني وحيده



صوت الصراخ تسمعه روحي وانا بعيده









و شوفت امي بتبكي وصوت نداها عالي



رايحه لفين يا مريم يا عمر كان غالي



و اصحابي مسلم مسيحي الكل بكاني



بدموع ساكنها الألم على اللي جرالي








مانا برضوا ليا اصحاب كتير مسلمين



ولا عمرنا اختلفنا رغم اختلاف الدين



كان بينا حب و موده و لبعضنا قريبين



وان حد فيهم يحزن بلاقي قلبي حزين










قلت يا مريم يمكن موتي عشان قبطيه



فكان دينك السبب انك تكوني ضحيه



قالتلي لا يا مصري مش هيا دي القضيه



انا اتقتلت عشان تحصل فتنه طائفيه










عشان كدا بوصيكم تفضلوا سوا مع بعض



قتلي و انا وسطيكم زي اغتصاب العرض



انا قلت حقك هيرجع... حقك علينا فرض



و اللي طفوا شمعتك هنخسف بيهم الأرض







محمد عاطف

فيديو مؤثر جداً عن مريم فكري
:'(((((