الجمعة، 10 مارس، 2017

الصديقة وجد بوعبدالله تشدو بقصيدة رائعة " فى مملكة الرجل الواحد الاحد "


فى مملكة الرجل الواحد الاحد 

في مملكة الرجل الواحد الأحد,,صادروا أقلامي ودفاتري يا أبي ,
,قيدوا يدي الى الخلف ,,قطعوا أهدابي
قبل أن يعصبوا عيني يا أبي
قصوا ضفائري ,,ورموها في النار حتى أتطهر يا ابي
شعري عورة يا أبي

في مملكة الرجل الواحد الأحد
نطق “أحبك” ….أجليها يا امرأة
كتابة “أحبك”…. خبئيها يا امرأة
نحت “أحبك…..ادفنيها يا امرأة

أنا امرأة يا أبي ,,
تهمتي أني امرأة ,,وذنبي أني امرأة
لماذا لم تئدني يا أبي

في مملكة الرجل الواحد الأحد عدوا كم من مرة كتبت “أحبك”
جمعوا طرحوا ضربوا قسموا
رفعوا رؤوسهم
مئة جلدة لهذه المرأة
سافرة عاشقة كاتبة كافرة
مئة جلدة يا أبي
لماذا لم تئدني يا أبي

في مملكة الرجل الواحد الأحد
الثورة لم تغير الكثير من الرجال يا أبي
ما زلت وليمة في فراش عقول بعضهم يا أبي
يستمنون علي يا أبي ,,وهم يقرأونني يا أبي
وحين ينتهون
يرفعون رؤوسهم ,,
مئة جلدة لهذه المرأة

عيناي عورة وصوتي عورة..عقلي عورة استفساري عورة رأيي عورة
وأكبر فسق وعهر ,,كتاباتي يا أبي
في مملكة الرجل الواحد الأحد
قطعوا نهدي يا أبي ,,
لأني أكتب عنهما يا أبي
رفعوهما عاليا ,,وصلبوني يا أبي ,,وطافوا بي في أزقة القرية يا أبي
حتى أكون عبرة لباقي النساء

في مملكة الرجل الواحد الأحد
رجمت لأني أحببت يا أبي
صلبت لأني أحببت يا أبي
جلدت لأني ثرت يا أبي
على العشيرة ,,على الوليمة التي أعدوها لي
حين قالوا اخرسي اجلسي وكلي
في ركن ركين مع باقي النساء
ولا تكتبي

في مملكة الرجل الواحد الأحد
بشروني بالنار التي تنتظرني يا أبي
وأعطوا الطبشور للأطفال
ليكتبوا عني على جدران القرية يا أبي
أني ابنتك ,,العاهرة يا أبي
لأني أكتب عن الحب يا أبي
صارت كل حروف الهجاء فسقاً
وكل أفعال الماضي والمستقبل إلحادا
وكل ضمائر المتكلم والغائب عهرا

هذه أنا يا أبي
امراة
في مملكة الرجل الواحد الاحد
يا ابي

لماذا لم تئدني يا أبي
لماذا علمتني الكتابة يا ابي
لماذا حرضتني عل الحب يا ابي
لماذا حررت شعري الطويل وجعلته يسافر معي يا ابي
لماذا زرعت في دواوين نزار ودرويش ونيرودا يا ابي

لماذا انجبت بنتا يا ابي
ولم تئدها قبل ان تجلد مئة جلدة يا ابي

القداس في ساحة قلبي يا ابي
يدق شعرا ونثرا يا أبي
وهم يصلبونني يا أبي
أبتسم
أبتسم وهم يصلبونني
ما صلبت ولكن خيل إليهم يا أبي

في مملكة الرجل الواحد الأحد
قدري اني امرأة لا تنكسر يا أبي
لا تبكي والسياط تجلدها يا أبي
قدري اني اغني وهم يرجمونني يا أبي
وأمشي حافية في أزقة القرية
تحت لعنات العجائز
وأنا أقرأ نيرودا يا أبي

في مملكة الرجل الواحد الأحد
لن اموت يا أبي
لن اموت يا أبي

ليست هناك تعليقات: