الثلاثاء، 25 أبريل، 2017

نص جميل للصديقة الاء سنان بعنوان " الناس من حقهم يبقوا نفسهم "




    
الناس من حقهم يبقوا نفسهم
      في البلاد البعيدة إللي فيزها صعبة وشوارعها خضرا ، لما واحد وواحدة حد فيهم بينقل بيت التاني وبيقرروا يعيشوا مع بعض ده بيبقى حدث مهم في حياتهم لأن بيكون يشبه للجواز عندنا.. إشهار يعني.. في البلاد الشياكة بقى زي مصر جينا نقلدهم أخدنا الفكرة بس جينا نطبقها كرمشت وبقت عفشة جدا ونتايجها خرا.. لأن مهما كان الراجل والست منفتحين فهما في الآخر عايشين في مجتمع منتن ومغلف بكمية هلاهيل غير طبيعية. فإللي بيعيشوا مع بعض هنا من غير جواز طول الوقت بيبقوا خايفين وعاملين حساب لنظرات البواب وكلام الجيران وقافلين الباب عليهم من جوة بتكتين وترباس ومركزين مع الستاير والشيش وكل ما يخليهم مش مكشوفين.. 
    بيبقوا خايفين مهما عرفوا يعملوا نفسهم عكس كده، وأي علاقة يحكمها الخوف أو الترقب وعدم الراحة هي علاقة فاشلة آجلا أم عاجلا حتى لو كان شخوصها عندهم كل مقومات النجاح أو أي نية كويسة أو جادة.
     الناس من حقهم يبقوا نفسهم ويكونوا مرتاحين ومش متوجسين وقلقانين. هو عايز يزغزغها.. هي عايزة تدلك له سمانته.. المفروض الكلام ده يحصل من غير ذرة تفكير وحسابات مين شايفهم ومين هيقول إيه وإمتى البوكس هيدخل عليهم بضهره.. 

      على صعيد آخر.. الجواز بقى مش بس مكلف.. لأ هو كمان مكلكع ومشلفط والمجتمع كله بيدخل معاك فيه بكل وساخاته.. بقى أصلا قرار صعب.. خوضه صعب وتنفيذه أصعب.. والبنت إللي بتحب واحد وعايزة تتجوزه ومعهوش فلوس "مثلا" يعمل فرح وهي مش فارق لها وأهلها يحلفوا ميت يمين إن يا فرح يا بلاش بيحصل معاها حاجة من إتنين.. يا بتتجوز واحد يقدر يفرح أهلها وينكد عليها.. وتنكد هي كمان عليه بالمرة، يا بتتجوز غصب عن أهلها بمشاكل كتير وأفشخانات أكتر وبيترسخ كده كده جواها إنها أقل.. ناقصها حاجة أو عملت حاجة غلط.. وهو كمان بيحس إنه ناقص وبيبتدوا حياتهم مش طايقين عائلات بعض إن ماكانوش سبوا لبعض الدين وكارهين عيشتهم سوا من قبل ما يبتدوها. ده مثال كيوت وأهبل وفيه حاجات أتقل وأوسخ كتير.
      الجواز والطلاق المفروض يكونوا أبسط وأسهل من كده.. يالا بينا نتجوز.. تعالي عيشي معايا أو آجي أعيش معاكي.. مبسوطين والدنيا سالكة ومتسنجفة.. نفكر نجيب عيال ونعمل عيلة.. مانبسطناش والعملية غمقت يبقى حصل خير وشكرا على اليومين اللطاف. 

    والناس إللي مزعلاهم  نسب الطلاق العالية وشايفين إن سهولة الجواز هتزود النسب دي.. لأ معلش.. الطلاق كتير لأن أغلب الناس بيتجوزوا المناسب والمتاح والمقبول مجتمعيا مش الشخص فعلا إللي نفسهم يجربوا يعيشوا معاه.. الناس لو عاشوا على فطرتهم إللي إتخلقوا عليها مشاكلهم هتقل لأن نفسياتهم هتهبط ولأنهم كمان هيضطروا يشيلوا مسؤولية اختياراتهم وقرارتهم إللي أخدوها بنفسهم مش نص البلد أخدتهالهم بالنيابة عنهم.  
     من الآخر.. يا الجواز يبقى سهل والناس تقرر وتجرب.. يا سيبوهم يعيشوا مع بعض من غير خوف. المحاكم إتملت ولمت ومافيش بيت في البلد دي مابقاش ملطوط. 

     والحب لو مابقاش ليه متنفس.. هنعيش كارهين بعض وكارهين نفسنا وهنبقى عرة المجتمعات.. إحنا أصلا فعلا بقينا عرة المجتمعات. 
ده على اعتبار إن إللي عايشين فيه إسمه مجتمع.. !!!