الأربعاء، 8 سبتمبر، 2010

من مدونة الصديقة "نثار"


كلام


Sunday, May 30, 2010



http://azza-moghazy.blogspot.com/2010/05/blog-post_30.html




لست بالضعف الذى يرانى الكثيرون عليه .. لكنى كذلك لست بالقوة التى يظنها البعض بى 
اغلقت المدونة قبل اسابيع لانى سئمت تلك الحالة من السودوية الشديدة التى باتت مسيطرة عليها اهرب اليها من واقع انه لم يعد لدى فى الحقيقة اصدقاء مقربون 
او الحقيقة الانكى انى لم تعد بى رغبة فى ان يكون لى اصدقاء مقربين لفرط ما قاسيت على ايد المذكورين اعلاه

لهذا كنت آتى لاتحدث هنا بصوت عال فى محاولة لهزيمة الوحشة 
فى تلك الاوقات التى كنت اشعر فيها ان هناك صديق ما قريب كنت لا اكتب حتى وان لم احدثه او احدثها فيما يثير ضيقى 
يكفينى ان هناك صديق ما شخص ما موجود او على استعداد لان يكون موجودا .. كان هذا دوما ما يكفينى 
الآن مضت اسابيع عصيبة .. حاولت ان امنع نفسى فيها من الكلام بصوت عال
كنت اكتب فى ملفات وورد احملها ضيقى وغضبى واودعها قرصى الصلب لدقائق قبل ان احذفها 
لكنها لم تكن تفيد فى تهدئتى 
ربما لم يعد يفيدنى سوى الصوت العالى .. ليبدد صداه وحشتى 

ما زلت وانا اكتب هذا مترددة فى شأن نشره وفتح المدونة للقراءة من جديد 
اخشى ان يضيق احدهم بما اكتب 
اخشى ان يسيطر غضبى فيغيب وعيى فأوذى عن دون وعى 
انا لست قادرة على تكلفة الايذاء فيكفينى ما انا به من ندم وغضب من نفسى ولها وعليها 

كل ما افكر فيه الان انه لم تعد لى وسيلة للراحة سوى هذه المدونة بالفعل .لم اعد بالشجاعة الكافية للدخول فى اى تجارب انسانية جديدة ايا كان نوعها 
ليس لدى استعداد (لا الآن ولا ابدا)  لان اثق باحد او ان اصادق احد او ان احب احد .
   
اريد فقط بعض الراحة اريد فقط هدنة من التجريح المتبادل .
لا اريد شرا باحد فقط اريد الا يراد بى شرا فليست بى القدرة على التحمل.
ولا املك من الانانية ما يكفل لى رد الايذاء.


ليست هناك تعليقات: