الاثنين، 9 أغسطس، 2010

من مدونه الصديق وائل خليل منشوره فى 1نوفمبر http://waelk.net/node/112009


حدث في العام 1995

في عام 1995 تدخلت الرقابة على المصنفات الفنية لتغيير اسماء مسرحيات كوميدية معدة للموسم الصيفي لنفس العام,
المسرحيات موضوع الخلاف اخذت اسمائها من مقولات دارجة ترسخت في الثقافة الشعبية. الاولى كانت مسرحية اسمها "نشنت يا فالح" وهي مقولة تستخدم لوصف سوء التصويب او النشان كما وردت على لسان استفان روستي في احد الأفلام القديمة.
أما الثانية فكانت مسرحية اسمها "حظ عوالم" وتقال عندما ينال احدهم قدرا وافرا من الحظ.
وتغيرت الأسماء بعد اصرار الرقابة الي "نشنت يا ناصح" و "حظ نواعم" ليتم السماح بعرضها.
ويبدو ان الرقابة والنظام المصري خافا من أن تنتزع لوحات اعلانات المسرحيتين في الشوارع والميادين ابتسامات خبيثة من المارة والراكبين على السواء.

فالعام كان 1995، وبداية الصيف شهدت محاولة لاغتيال الرئيس في اديس ابابا لم ينج منها الا بكثير من سوء التصويب… وبقدر غير قليل من الحظ

ليست هناك تعليقات: