الخميس، 12 أغسطس، 2010

من مدونة الصديقة me .. myself .. and .. i منشورة فى 11 يناير 2010

http://fatmaabed.blogspot.com/2010/01/blog-post.html            لتكن مشيئتك

عندما أصبحت على استعداد لتقبل وحدتي ..وجدت أناسا في كل مكان
وعندما عزمت على مواجهة مخاوفي …قابلت المحارب الساكن بداخلي
وحين قررت تقبل خسائري ..مُنحت عطايا لم أتوقعها
وفي لحظه استسلامي التام للشعور بالخواء…وجدت امتلاءا لانهائي

ما حاولت الهروب منه لاحقني ..وعندما قررت تقبله غيرني ..وأسعدني

*

الحياة مؤلمة..تعيسة ...سخيفة... نعاني فيها كثيرا ولكن لا داعي للاستعجال سوف تنتهي قريبا..ربما أسرع مما نتصور
*
توقف عن بناء الجدران ..وأبدأ ببناء الجسور .تلك الجدران التي تعتقد أنها تدرأ عنك ضرر الآخرين ما هي إلا وسيله لعزلك أنت عمن حولك..فتصبح وحدتك حتمية ..ويصبح سقوطك سهلا  ، لا يجب أن نعتقد نحن الأحياء أن الأموات يشعرون بالوحدة.. نحن فقط من نشعر بالوحدة ..لو كنت حصان أو شجره لما شعرت بما أشعر به الآن .
حياة الكائنات الأخرى أكثر بساطه..أكثر وضوحا ..أكثر إنسانيه ..أكثر واقعية ..
نفقد نحن البشر يوما بعد يوم جزءا من آدميتنا ..جزءا من ارتباطنا وصلتنا بالعالم والكون من حولنا ..نتحول لأشياء ليس لها قلب..قتلنا أنفسنا يوم قتلنا أمنا..الأرض..حولنا الحياة لمعاملات مادية بحته سرق منها الإحساس .
أريد أن أعيش في عالم أخر..بمعاير أخرى ... مؤقتا قررت الانتقال للعيش في عالمي الخاص بروحي..عالم مواز ..هكذا أفضل .. فلتنجو روحي وليبقى جسدي غارق في مادية هذا العالم .
........

يا الله ...بينما أنا بعيده عنك .أسير في طريق مليء بالصعاب ..علمني أن أقول ..لتكن مشيئتك
على الرغم من الحزن..على الرغم من الألم ..امنحني القدرة على أن لا أتذمر... أن أغمض عيناني و أتنهد من أعماقي وأقول..لتكن مشيئتك
امنحني القوه ..امنحني الإرادة وخد مني كل ما يؤخر نفسي عن قول ...لتكن مشيئتك .


ليست هناك تعليقات: